الثلاثاء, 02 كانون2/يناير 2018 11:14

أخوات بن مسيك عين الشق ينظمن أيام نصرة القضية الفلسطينية

نظمت أخوات منطقة ابن مسيك عين الشق أيام نصرة القضية الفلسطينية، دامت ثلاثة أيام، من الثلاثاء 26 دجنبر إلى الخميس 28 دجنبر 2017 ، تحت شعار : " القدس عاصمة فلسطين".

في اليوم الأول قدم مسؤول رابطة شباب لأجل فلسطين فرع المغرب الأستاذ رشيد بريمة ، مداخلة بعنوان : " القدس عاصمة الصمود".

أكد الأستاذ بريمة في كلمته أن الصمود يصنع في القدس لأن هناك يقينا بالبشارة الإلهية للنصر والدليل  على ذلك وجود المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى المبارك، لذلك وجب الانخراط في مبادرات لأجل دعم صمود المقدسيين.

كما أشار المسؤول أن المغاربة لهم دور في حماية المقدسات الإسلامية من خلال أوقافهم في مدينة القدس، ولم يفته التذكير أن قرار ترامب أعاد للقدس أولوياتها بعد الربيع العربي. وعرف اليوم الثاني محاضرة للمقرئ أبو زيد الادريسي حول "القدس في عين العاصفة والدور المطلوب".

أما اليوم الثالث فقد كان العرض على شكل ندوة شاركت فيها :

الأستاذة نعيمة كشاني حيث أعطت نبذة تاريخية حول  الفتوحات الإسلامية والفتن والابتلاءات  التي تعرضت لها مدينة  القدس، من طرف بني إسرائيل،  قبل وبعد بعثة موسى عليه السلام، مرورا بالحملات الصليبية إلى سقوطها في يد الصهاينة المحتلين.

والمداخلة الثانية كانت للأستاذة سعيدة كشاني بعنوان : " القدس في قبضة الإحتلال"، أوردت فيها المخططات الصهيونية التي تسعى إلى تهويد مدينة القدس عن طريق الاستيطان، ونزع الحصرية الإسلامية عن المسجد الأقصى المبارك و إبعاد رموز القدس.

IMG 20171227 WA0012

أما المداخلة الثالثة فكانت للدكتورة علياء زحل في موضوع :"سنن النصر و أسبابه" .

أشارت الدكتورة أن حال الأمة الإسلامية اليوم يظهر أنها تعيش هزائم متعددة و هي  ناتجة عن عدم بذل الجهد و الطاقات من أجل النصر و عدم نضوج بنية الأمة و كذلك عدم أخذ العبرة في عاقبة  الأمم السابقة.

وأوضحت الدكتورة زحل أن النصر له سنن مرتبطة ببعضها، تتجلى في الابتلاء ثم تمحيص للقلوب وتنقية للصفوف فلا تبقى إلا الصفوة المختارة أي مرحلة التمكين. فالله تعالى يقول:[ وعد الله الذين آمنوا منكم و عملوا الصالحات ليستخلفنكم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم و ليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم ]النور 55. وهناك سنن أخرى وهي التداول والتغيير الذي يبدأ من النفس.

و ختمت عرضها بأن النصر قريب والدليل على ذلك عدة مبشرات منها الصحوة الإسلامية.

و لقد صاحب فعاليات أيام النصرة معرض للمنتوجات الفلسطينية، ومعرض للكتب و معرض للمأكولات.

الإصلاح