الجمعة, 11 أيار 2018 14:18

"نلتقي لنرتقي" في الملتقى النسائي الرابع لحركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية

اختتمت أمس، الأحد 12 شعبان 1439هـ، 29 أبريل 2018، فعاليات الدورة الرابعة للملتقى النسائي، المنظم من طرف اللجنة النسائية بفرع حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، تحت شعار: "نلتقى لنرتقي".

وأكدت مسؤولة العمل النسائي، نعيمة بوغدادي في الجلسة الافتتاحية للملتقى السبت 29 ماي 2018 بقاعة القدس بمقر حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، على العزم والهمة والوفاء قيم لابد منها من أجل تحقيق الارتقاء والوصول إلى الأهداف والغايات المنشودة، مشددة على أن الشعور بالانتماء سر من أسرار النماء وسر من أسرار العطاء.

ودعت بوغدادي المشاركات في الملتقى إلى الحرص على الصبر والاحتساب لكي تلتحم جهودهن مع جهود إخوانهن، مضيفة: "إذا تقدم وعيك فكوني معلمة، وإذا ازددت فقها فكوني منذرة، وإذا تطور فعلك فكوني معلمة"، مشددة على ضرورة التسلح بالصبر مهما "تقدمتِ في المناصب واستحضار أن ذلك كلها منة من الله، ويجب استغلاله في الصلاح المرتكز على الإيمان الحقيقي بالله".

IMG 3213 1

من جهته، استحضر مسؤول فرع حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، عبد الرحمن لعوان، السياق الوطني والدولي الذي ينعقد فيه الملتقى النسائي الرابع، والاستهداف الذي لا هوادة فيه لقيم ومبادئ الأمة الإسلامية ومقدساتها، داعيا إلى ضرورة الاهتمام بمؤسسة الأسرة لكي تسترجع دورها كاملا كأول مؤسسة للتنشئة الاجتماعية.

وكانت المشاركات في الملتقى على موعد مع محاضرة تحت عنوان "ماذا فعل القرآن بأتباع النبي صلى الله عليه وسلم؟"، وندوة في موضوع: "الأسرة والعمل الرسالي"، بالإضافة إلى فقرات تفاعلية ونشاط ترفيهي.

الإصلاح