الأحد, 01 تموز/يوليو 2018 18:00

بلاغ اللجنة الجهوية لجهة الشمال الغربي يتناول الأحكام الصادرة في حق نشطاء حراك الحسيمة

أصدرت اللجنة الجهوية لحركة التوحيد والإصلاح بجهة الشمال الغربي بلاغا على إثر لقائها الأخير تدارست فيه عددا من القضايا التنظيمية والدعوية خاصة ما يتعلق بالجمع العام الوطني السادس وتقييم الأداء الدعوي بالجهة خلال الفترة الماضية 2014-2018 والاستعداد للجمع العام الجهوي المقبل بتاريخ 8-9 شتنبر القادم، كما كان للأحكام الأخيرة في حق نشطاء حراك الريف حيزا مهما في اللقاء وإليكم نص البلاغ كما توصل به موقع "الإصلاح":

حركة التوحيد والإصلاح 
جهة الشمال الغربي
-لجنة الجهة-

بلاغ

 

انعقد بحمد الله وتوفيقه اللقاء الأخير للجنة الجهة بجهة الشمال الغربي بتاريخ 30/6- و 1 يوليوز 2018 والذي كان مناسبة لتدارس عدد من القضايا التنظيمية والدعوية وخاصة ما يتعلق بالجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح. وتقييم عام للأداء الدعوي بالجهة خلال الفترة الماضية 2014-2018 وكذا الاستعداد للجمع العام الجهوي المقبل الذي تقرر عقده يومي 8-9شتنبر القادم.

من جهة أخرى توقفت لجنة الجهة عند الأحكام الأخيرة الصادرة في حق نشطاء حراك الحسيمة، وما أثارته من استياء عام وغضب عارم بفعل قساوتها، وفي هذا الإطار تم التأكيد على المواقف التي عبر عنها رئيس الحركة من اعتبار هذه الأحكام صادمة وقاسية ومخيبة للآمال ومن شأنها أن تزيد من وتيرة الاحتقان والاحتجاج الشعبي، كما أنها جاءت معاكسة لمنطق التهدئة والانصاف والمصالحة المفترض في السلطات العامة اتجاه المنطقة لعلاج الاخطاء التي ارتكبت في مراحل سابقة وجعلت الناس يخرجون للشوارع للاحتجاج. وهو ما سبق للحركة أن عبرت عنه في ندائها الصادر في 20 رمضان /15 يونيو 2017 " من أجل كرامة المواطن واستقرار الوطن".

وبهذه المناسبة تعبر لجنة الجهة عن رفضها المس بالحريات العامة وتأكيدها للحق في الاحتجاج السلمي في إطار القانون من طرف ساكنة الحسيمة.

كما تدعو إلى مقاربة تعتمد إقرار سياسة للعفو الشامل في حق نشطاء الحراك والعمل على توفير اجواء الثقة وإيجاد الحلول الناجعة للمطالب الشعبية المشروعة.

حرر بتطوان بتاريخ 1يوليوز 2018