الخميس, 05 تشرين1/أكتوير 2017 10:52

نعاينيعة: لا يمكن الارتقاء بالمدرسة العمومية بعيدا عن مركزية رجل التعليم

بمناسبة اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف 5 أكتوبر من كل سنة، قالت إيمان نعاينيعة؛ مسؤولة القسم المركزي للشباب لحركة التوحيد والإصلاح، أن الأستاذ يضطلع بدور أساسي في تقدم المجتمعات وتنميتها ولا يمكن الحديث عن الارتقاء بالمدرسة العمومية وتجويدها بعيدا عن مركزية رجل التعليم مهما وفرت لها من إمكانات مالية لما له من أدوار تعليمية وتربوية وغرس للقيم النبيلة في نفوس المتعلمين وهذا الدور هو امتداد لرسالة الأنبياء والمرسلين.

وتأسفت نعاينيعة في تصريح خصت به موقع "الإصلاح" من متابعتها مؤخرا لبعض حالات العنف تجاه رجل التعليم وإن كانت معزولة إلا أنها تعكس استهانة واستخفاف بصورة وقيمة المدرس داخل المجتمع وهو الأمر الذي لا يجب التطبيع معه.

ودعت القيادية في حركة التوحيد والإصلاح، المجتمع إلى الاحترام والتقدير لرجل التعليم الذي هو احترام للعلم والمعرفة وأن يقف في وجه كل الممارسات التي يمكن أن تسيء لهذه الصورة لأن بذلك تسقط القدوات.

كما أعلنت مسؤولة القسم المركزي للشباب في هذا الإطار عن اعتزام قسم الشباب لحركة التوحيد والاصلاح تنظيم حملة وطنية لتعزيز قيمة ومكانة رجل التعليم في المجتمع.

وبهذه المناسبة قدمت نعاينيعة تهانيها لرجال ونساء التعليم بهذه العبارة "نتقدم بأحر التهاني والتقدير لرجال ونساء التعليم نقول لهم لكم منا كل الشكر والعرفان وجزاكم الله خير الجزاء على ما تقدمونه للوطن ودمتم في ركب العطاء سائرين".

الإصلاح