الإثنين, 28 أيار 2018 17:42

شيخي يعدد مناقب الراحل إدريس الكتاني

قال رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي إن الراحل إدريس الكتاني يعد من رجالات المغرب الحديث ورجلا وطنيا؛ لم يتوانى عن خدمة قضايا الأمة والوطن إلى أن أقعده المرض والسن.

وأضاف شيخي أثناء حضوره مراسيم دفن المفكر الإسلامي إدريس الكتاني ورئيس نادي الفكر الإسلامي مساء السبت 26 ماي 2018 بمقبرة حي الرياض أن الراحل عرف بدفاعه عن لغة القرآن، اللغة العربية، وأيضا عن التعليم وكل ما يمس بالهوية.

وأردف رئيس الحركة أنه تعرف على الراحل من خلال الندوات والمحاضرات التي كانت تؤطر شباب الصحوة الإسلامية، ومن خلال عدد من المواقف والبيانات سواء في قضايا الوطن والأمة مثل فلسطين والعراق وأفغانستان والبوسنة والهرسك.

وختم ذات المتحدث كلمته بالترحم على الفقيد، والدعاء له بالمغفرة والثواب على ما قدمه للأمة والوطن.

وكان صاحب كتاب المغرب المسلم ضد اللادينية قد غادر إلى دار البقاء ليلة الجمعة 10 رمضان 1439 الموافق ل25 ماي 2018.

 

الإصلاح