الأحد, 13 أيار 2018 13:42

شيخي: صفقة القرن يراد منها تصفية القضية الفلسطينية والمسيرة لدعم صمود الفلسطينيين

قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن المسيرة الوطنية الشعبية بالرباط جاءت تعبيرا من الشعب المغربي على دعم نضالات الشعب الفلسطيني من اجل تحرير كل أراضيه من خلال كل الفعاليات آخرها مسيرة العودة الكبرى وتنديدا بالقرار الأمريكي بنقل سفارة أمريكا إلى القدس التي تأتي في إطار صفقة القرن والتي لا يراد منها حل القضية الفلسطينية ولكن يراد تصفيتها

وأضاف شيخي في تصريح لموقع "الإصلاح" خلال مشاركته في المسيرة أن مشاركة الشعب المغربي تأتي في إطار دعم الصمود الفلسطيني ورفضا لكل القرارات سواء الأمريكية أو الغربية أو القرارات الظالمة التي يراد منها تصفية هذه القضية.

وأشار إلى أن الشعب المغربي من خلال هذه المسيرة يدعم الشعب الفلسطيني في نضالاته ويدعم القدس ويوجه رسالة إلى ان القدس عاصمة فلسطين الأبدية ويرفض من خلال ذلك كل أشكال التطبيع والاختراق الصهيوني التي يتعرض له بلدنا كان آخرها ما سمي بمعهد الفا الإسرائيلي الذي يرفضه الشعب المغربي ويريد أن يجرم التطبيع في هذا البلد وألا يخترق حتى لا يتهدد أمنه واستقرار.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح كانت قد دعت في وقت سابق إلى المشاركة في مسيرة اليوم التي انطلق من باب الحد بالرباط صباح اليوم واختتمت فعالياتها بساحة البرلمان وعرفت مشاركة عدد من قيادات حركة التوحيد والإصلاح ومختلف الشخصيات المدنية والسياسية والحقوقية التي تمثل مختل أنواع الطيف المغربي.

وكانت كل من مجموعة العمل من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني قد دعت إلى مشاركة الشعب المغربي في هذه المسيرة بمناسبة القرار الأمريكي بشأن القدس وفي إطار فعاليات القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى وتخليدا للذرى 70 للنكبة الفلسطينية.

الإصلاح