الإثنين, 11 شباط/فبراير 2019 16:41

رمّال: مشاركة الحركة بالمعرض الدولي للكتاب منبثقة من إيمانها بقيمة القراءة والكتابة

قال الدكتور أوس رمّال؛ نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن مشاركة الحركة في المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته 25 "منبثقة من إيمانها بقيمة الكتاب والقراءة والكتابة لأن القراءة هي باب العلم ومدخل العلم والكتابة هي مفتاح الخلود والبقاء، فالإنسان يموت وتبقى كتاباته والحركة قد تنتهي وتبقى كتاباتها وبالتالي فإن المكتوب هو الذي يبقى".

وأشار نائب رئيس الحركة خلال لقاء تواصلي نظمته التوحيد والإصلاح برواقها بالمعرض الدولي بالبيضاء أمس الأحد 10 فبراير 2019، إلى أن الشعار الذي اختارته الحركة "القراءة والمعرفة: سمو وأخلاق وفتح آفاق" دليل على العناية التي توليها الحركة للكتاب وللتأليف.

وأضاف الدكتور أوس رمّال أن الحركة في السنوات الأخيرة تحرص كلما تيسر لها ذلك أن تشارك في المعرض الدولي وأن تشارك بمؤلفات ومنتوجات جديدة لأنها تعتبر ذلك جزءا من عمل مجال من مجالاتها الكبرى وهو مجال الإنتاج العلمي والفكري الذي يعد مجالا أساسيا من صميم أعمالها بالضبط مثل الدعوة والتربية والتكوين، والحركة تعتبر أن القراءة والكتابة هي مدخل العلم والتنمية في البلاد.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح تشارك هذه السنة برواقها في فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في دورته 25 والذي يضم عددا من المؤلفات والإنتاجات الفكرية والدعوية الجديدة بالإضافة إلى مختلف إصدارات الحركة ورموزها كما من المنتظر أن يتواصل برنامج الرواق بعدد من اللقاءات التواصلية والدردشات بالإضافة إلى مراسيم توقيع إصدارات جديدة لكتابها.

الإصلاح