الأحد, 13 أيار 2018 12:50

بحضور قيادات الحركة.. المغاربة في مسيرة حاشدة تنديدا بالقرار الأمريكي بشأن القدس

في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 13 ماي 2018، توافد حشود من المغاربة من مختلف ربوع الوطن إلى ساحة باب الحد بالرباط لحضور المسيرة الوطنية من اجل القدس عاصمة لفلسطين وضد القرار الأمريكي حول القدس والتي دعت إليها كل من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني.

DSCN3058

المسيرة التي وجهت من خلاله حركة التوحيد والإصلاح نداء إلى الشعب المغربي للمشاركة المكثفة فيه في بلاغ لها على بعد أيام من انطلاقتها، عرفت مشاركة عدد من قيادات الحركة وفي مقدمتهم رئيسها الأستاذ عبد الرحيم شيخي وعضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين.

DSCN3064

لم تخلو المسيرة الوطنية من رفع شعارات منددة بجرائم الكيان الصهيوني وقرار ترامب بنقل سفارته من تل الربيع المحتلة إلى القدس المحتلة من قبل الكيان الصهيوني، بالإضافة إلى شعارات مناهضة للتطبيع الصهيوني بعد وجود مؤشرات على عدد من الاختراقات الصهيونية بالمغرب في مختلف القطاعات، كما لم يسنى المتظاهرون رفع شعارات تحيي من خلالها صمود الشعب الفلسطيني في نضاله وكفاحه من أجل تحرير كل فلسطين خصوصا فعاليات مسيرة العودة التي دخلت أسبوعها السابع بسقوط شهيد و448 جريح بـ"جمعة النذير" تحضيرا لمليونية العودة يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين.

موقع الإصلاح من خلاله قناته قام بتغطية شاملة حول المسيرة طيلة أطوارها واستقى عدد من التصريحات لأبرز الشخصيات الوطنية المشاركة في المسيرة من بينهم منسق مجموعة العمل الوطنية ورئيس الحركة ونائه ومنسق مجلس الشورى وعدد من قيادات الحركة ومنسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة وشخصيات أخرى.

DSCN3056

كما عرفت المسيرة مشاركة المغاربة من شتى المدن ومختلف الأعمار السنية شيب وشبابا ونساء وأطفالا ورجالا وشخصيات سياسية ومدنية وحقوقية وفنية من مختلف مكونات الطيف المغربي، كما أبدع المشاركون في رفع أعلام المغرب وفلسطين تعبيرا منهم على تلاحم الشعب المغربي مع القضية الفلسطينية بالإضافة إلى ارتداء الشان الفلسطين الذي يعبر على حب الأرض وتحرير كل فلسطين وعدد من اللافتات التي تحمل شعارات متعددة ف التمسك بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين وقضية المحررين وحق العودة ومناهضة التطبيع وغيرها.

DSCN3060

المسيرة الوطنية جاءت بمناسبة تخليد ذكرى مرور 70 عاما على النكبة الفلسطينية وتزامنا مع القرار الأمريكي بشأن القدس وتأكيدا على أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين ومساندة لنضال الشعب الفلسطيني خصوصا في غزة في فعاليات مسيرة العودة وفي ظل تصاعد وتيرة اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، وختمت المسيرة التي انطلق من ساحة باب الحد في ساحة البرلمان المغربي بتلاوة بيان المسيرة من قبل منسق مجموعة العمل الأستاذ عبد القادر العلمي.

الإصلاح