الثلاثاء, 26 كانون1/ديسمبر 2017 19:02

هيئتان طلابيتان تدعوان إلى توافق طلابي في الذكرى 61 لتأسيس أوطم

دعت منظمة التجديد الطلابي وفصيل الوحدة والتواصل كل مكونات الحركة الطلابية المغربية إلى "فتح كل قنوات التواصل والحوار مع كافة المكونات الطلابية الجادة قصد الاجتماع على أرضية توافقية، تكون منصة للانطلاق نحو تعاقد طلابي جامع، بعيدا عن عقلية الإقصاء والانقسام".

الهيئتان اللتان أصدرتا اليوم بيانا بمناسبة الذكرى 61 لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، اعتبرتا مرور 36 سنة على آخر محاولة لعقد مؤتمر وطني للمنظمة النقابية (1981)، دليلا على استمرار الاحتراب والانقسام والصراع الذي لم يستفد منه أحد سوى خصوم إشعاع الحركة الطلابية المغربية.

ولم يفت الهيئتان ضمن ذات البيان المعنون "من أجل توافق طلابي" أن تعلنا عن تضامنهما مع عدد من الحراكات الاجتماعية والتي كان آخرها حراك مدينة جرادة في إشارة إلى الشقيقين الذين قضيا في حقل منجمي هناك.

واعتبرت الهيئتان تنامي النضال الوحدوي في الجامعة المغربية وانخراط الحركة الطلابية في عدد من المعارك الشعبية بارقة أمل لكي تعود الحركة الطلابية إلى قوتها.

bayan

الإصلاح