الخميس, 14 آذار/مارس 2019 11:16

8 حقوق أقرتها الأمم المتحدة وفرت إطارا قويا لحماية المستهلك في العالم

تحتفل دول العالم بـ"اليوم العالمي لحقوق المستهلك" والذي أقرته الأمم المتحدة في 15 مارس من كل عام، حيث بدأ الاحتفال باليوم العالمي للمستهلك في 15 مارس 1983 وفي 9 ابريل 1985 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة المبادئ التوجيهية لحقوق المستهلك، وقد تضمنت الحقوق الثمانية التي وفرت إطارا قويا لسياسات حماية المستهلك في العالم.

ويهدف اليوم العالمي لحماية المستهل إلى :

1 - المطالبة بالحقوق الأساسية والرئيسية للمستهلك «حقوق المستهلك الثمانية».

2 - المطالبة باحترام حقوق المستهلك وحمايته.

3 - تسليط الضوء على بعض الممارسات الخاطئة وغير الأخلاقية والتي تضر بمصالح المستهلك والبيئة.

4 - مخاطبة الجهات الحكومية بإصدار التشريعات بحيث توفر المعلومات اللازمة للمستهلكين في التعامل مع السلع والخدمات.

وهكذا، وفي عام 1985، أقرت الأمم المتحدة مفهوم حقوق المستهلك من خلال مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية لحماية المستهلك، والتي وسعتهم لتشمل الثمانية الحقوق الأساسية:

1- الحق في السلامة

التأكيد على هذا الحق يهدف إلى الدفاع عن المستهلكين ضد الإصابات الناجمة عن المنتجات ويقتضي ألا تتسبب المنتجات بأي ضرر على مستخدميها إذا كان هذا الاستخدام يتم على النحو المنصوص عليه.

2- الحق في الحصول على المعلومات

هذا الحق ينص على وجوب أن توفر الشركات للمستهلكين ما يلزمهم من المعلومات المناسبة الكافية لاتخاذ قرارات شراء مدروسة و ذكية. و لذا يجب أن تكون معلومات المنتج المقدمة من قبل المصنعين كاملة وصادقة و هدف تحقيق الحماية من المعلومات المضللة في مجالات التمويل والإعلان.

3- الحق في الإختيار

الحق في الاختيار الحر بين عروض المنتجات ينص على حق المستهلك في تنوع الخيارات المتاحة أمامه من شركات مختلفة ليختار ما يناسبه من بينها. 

4- حق الاستماع إلى آرائه

هذا الحق يمنح المستهلكين القدرة على رفع الشكاوى والمخاوف حول منتج ما من أجل معالجتها بكفاءة و مرونة.

5- الحق في إشباع الاحتياجات الأساسية

هذا الحق يقتضي ضرورة أن يكون للناس حق الحصول على السلع الأساسية والخدمات الأساسية وما يكفيهم من الغذاء والكساء والمأوى والرعاية الصحية والتعليم المرافق العامة والمياه والصرف الصحي

6- الحق في التعويض

الحق في التعويض يوفر للمستهلكين لتلقي تسوية عادلة عن المطالبات المشروعة، بما في ذلك التعويض عن التظليل أو السلع الرديئة أو الخدمات غير المرضية.

7- الحق في توعية المستهلك

الحق في تثقيف المستهلك ينص على أن يكون للمستهلك الحق في اكتساب المعارف والمهارات المطلوبة لممارسة الاختيارات الواعية بين السلع والخدمات، وأن يكون مُدركاً لحقوق المُستهلك الأساسية ومسؤولياته وكيفية استخدامها.

8- الحق في بيئة صحية

يدعو الحق الأخير لحق العيش والعمل في مكان عمل أو منزل خال من المخاطر للأجيال الحالية والمستقبلية.

س.ز / الإصلاح