الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 12:37

بعد كشف "المرصد" لفضائحها التطبيعية: سحب تكريم "متصهينة" مغربية في لبنان

بعد إصدار بيانين للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع يكشف فيها فضيحة "المتصهينة" المغربية المدعوة "بشرائيل الشاوي" أمام الدولة والشعب اللبنانيين وذلك على خلفية تكريمها في بيروت في إطار ما سمي "بصمة قائدة" المنظم من قبل "المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال" بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، اضطر ذلك إصدار هذا المجلس قرارا بسحب الجائزة التكريمية من "المتصهينة".

وخلف منح هذه الجائزة التكريمية لهذه "المتصهينة" ضجة كبيرة بعدما رصدها المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ووفر بشأنها معطيات ووثائق تم توجيهها إلى عدة جهات في لبنان لتصحيح الأمر والتحقيق في الواقعة وحيثياتها الخطيرة، وقامت رئيسة "المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال" بإصدار بيان غاضب أقل ما يقال عنه –حسب بيان المرصد المغربي لمناهضة التطبيع الثاني - أنه هروب للامام و استمرار في ارتكاب جريمة التستر على جريمة تطبيعية جد خطيرة بتكريم وجه صهيوني معروف بالساحة المغربية، بعد ذلك خلفت هذه المعطيات ضجة كبيرة في الإعلام اللبناني والرأي العام مما اضطر المجلس الإنمائي إلى سحب الوسام التكريمي بعدما انفضحت وانكشفت الحقائق حول الأجندة "المتصهينة" للشخصية المكرمة.

الإصلاح