أطر الأستاذ محمد سالم بايشا؛ مفتش بقطاع التربية الوطنية ومسؤول القسم المركزي للتربية وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، أمس الأحد، محاضرة بعنوان "النظام التربوي المغربي: نماذج من التحولات من خلال الرؤية الاستراتيجية والقانون الإطار"برواق حركة التوحيد والإصلاح ضمن برنامج الحركة بفعاليات الدورة 24 للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء.

وتناول بايشا في محاضرته النظام التربوي المغربي وأهم التطورات التي لحقته بدءا من الاستقلال إلى الرؤية الاستراتيجية الحالية من خلال ثلاثة عناصر أساسية وهي: التحولات الأساسية وأهم محطات الإصلاح - الرؤية الاستراتجية لنظام التربية التكوين - القانون الإطار للتعليم وأهم ما جاء فيه ومناقشة بعض القضايا المتعلقة به.

يذكر أن رواق حركة التوحيد والإصلاح قد سطر برنامجا ثقافيا موازيا متنوعا خلال فعاليات الدورة 24 للمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء الذي انطلق يوم الخميس 8 فبراير 2018 وسيستمر إلى غاية 18 فبراير منه حيث تشارك الحركة بأبرز وآخر إنتاجاتها الفكرية والدعوية والتربوية.

الإصلاح

استضاف رواق حركة التوحيد والإصلاح بالدورة 24 من المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء يوم السبت 10 فبراير 2018، الدكتور محمد البراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة المركزي وعضو المكتب التنفيذي للحركة ضمن فقرة "ساعة تواصل مع قيادة".

واستعرض مسؤول قسم الدعوة المركزي في مستهل كلمته الافتتاحية تعريفا لمشروع حركة التوحيد والإصلاح ومداخل الإصلاح وأبعاده عند الحركة خصوصا المدخل المعرفي وإسهامات الحركة فيها من خلال إنتاجاتها الفكرية كثمرة لتفاعلاتها مع إشكالات الواقع.

وأضاف البراهمي أن ثمرة هذا الجهد والمعاناة الفكرية هي تجيب عن تحديات وهموم الواقع والتواصل مع عموم المواطنين لنشر المعرفة والعلم لأن الحركة تؤمن من أن العلم والمعرفة قاطرة للتنمية والنهضة والتقدم.

كما عرج البراهمي على أهم الأعمال التي تقوم بها الحركة في العمل الدعوي سواء على مستوى البعد التأطيري الجماهيري من خلال الحملات الدعوية في بعديها التحسيسي والشبابي وأعمال دعوية ذات بعد تاطيري تكويني وطنيا (حملة ترشيد الاستهلاك، حملة شكرا أستاذي، حملة الإحسان، حملة الأسرة، حملة المسجد،...) وعلى صعيد جهات المملكة.

وحول الحملة التي تقوم بها الحركة لإعادة الاعتبار لدور المعلم وقيمته، أكد عضو المكتب التنفيذي للحركة، أنه لا يمكن لأمة أن تحقق نهضة ولا تنمية بدون إعادة الاعتبار للمدرسة، ودون إعادة الاعتبار للمسألة التعليمية عموما، وأنه من الفاعلين الأساسيين في مجال التعليم هو رجل التعليم، وفي ظل الوقائع التي عشناها في هذه السنوات التي مضت وحالات الاعتداء المتتالية على رجال ونساء التعليم التي تحط من قدرهم وقيمتهم الشيء الذي قد يؤدي إلى خلل في المنظومة التربوية والتعليمية وممارسة المدرسة لوظيفتها على مستوى التربية والتأهيل والتكوين وتخريج أجيال يمكن أن تقود مبادرات للإصلاح من داخل المجتمع في مختلف القطاعات.

وأشار البراهمي إلى أن إعادة الاعتبار لرجال ونساء التعليم هو إعادة الاعتبار للمدرسة المغربية والمسألة التعليمية بالأساس، وإطلاق هذه الحملة الخاصة برجال ونساء التعليم هدفه ومقصده هو تكريم المدرس ورفع قدره وأهميته وإعادة الاعتبار له حتى يقوم بدوره الحقيقي على مستوى المجتمع في التأهيل والتأطير والتربية والتكوين.

كما تناول القيادي في حركة التوحيد والإصلاح والرئيس الأسبق لمنظمة التجديد الطلابي إلى مركزية القضية الفلسطينية وأهمية اختيار شعار رواق الحركة بالمعرض الدولي "القدس لفلسطين قضية والمعرفة وعي ومقاومة" في التعريف والتحسيس بالقضية ومناهضة التطبيع.

يذكر أن رواق حركة التوحيد والإصلاح قد سطر برنامجا ثقافيا موازيا متنوعا خلال فعاليات الدورة 24 للمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء الذي انطلق يوم الخميس 8 فبراير 2018 وسيستمر إلى غاية 18 فبراير منه حيث تشارك الحركة بأبرز وآخر إنتاجاتها الفكرية والدعوية والتربوية.

الإصلاح

انطلقت مساء اليوم السبت 10 فبراير 2018 أشغال الدورة التكوينية السادسة للفوج الأول لبرنامج تكوين الأطر بمركز التكوين للحركة بالرباط.

وافتتحت أشغال الدورة بعد توجيه تربوي بمجزوءة "التقويم المؤسسي" في "مجال الكفايات العملية والمهارية/ الكفايات الإدارية الأساسية: التقويم" أطرها الأستاذ محمد بيوض.

تليها حصة تكوينية ثانية في مجزوءة "المبادرة والإبداع والإنتاج" في "مجال الكفايات الشخصية" من تأطير الأستاذ غسان الشيهب.

وتختتم الدورة صباح الأحد بمجزوءة "العلاقات العامة والإعلام" في "مجال الكفايات العملية والمهارية" من تأطير الأستاذ جواد الشفدي.

الإصلاح

أطلقت حركة التوحيد والإصلاح اليوم السبت برواقها في الدورة 24 من المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء حملة "نساء ورجال التعليم: شكرا أستاذي" لإعادة الاعتبار لمركزية نساء ورجال التعليم في المنظومة التعليمية والعلاقة بين المعلم والمتعلم.

وتناول الكلمة في مراسيم إطلاق الحملة في البداية رئيس الجلسة جمال باخوش عضو قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح للتعريف بالحملة ودواعيها وأهدافها ثم كلمة لممثلين عن جهتين شريكتين للحركة في هذه الحملة وهي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم والكنفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ ثم فتح الباب لارتسامات التلميذات والتلاميذ وآبائهم وأوليائهم ونساء ورجال التعليم من أجل التفاعل مع انطلاق هذه الحملة.

ومن المرتقب أن يتواصل مساء بندوة "السؤال اللغوي" من تأطير كل من الأستاذ علي الأربعين عضو المنسقية الوطنية للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية والأستاذ جمال باخوش أستاذ مبرز في اللغة العربية، ليختتم برنامج اليوم الأول بتوقيع كتاب "وترجل الحكيم" عن سيرة الراحل عبد الله بها من إنتاج حركة التوحيد والإصلاح، ليستأنف البرنامج في اليوم الموالي.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح تشارك هذه السنة في المعرض الدولي للكتاب والنشر في دورته24، وقد رفعت الحركة في هذه الدورة شعار : "القدس لفلسطين عاصمة.. والمعرفة وعي ومقاومة"، ويستمر المعرض من 8 فبراير 2018 إلى 19 منه.

الإصلاح

دشن صباح اليوم السبت 10 فبراير 2018 البرنامج الثقافي لرواق حركة التوحيد والإصلاح بالمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء بحفل توقيع كتاب "معالم الدرس النقدي للعقل الأخلاقي العربي عند الجابري" للدكتور عزيز البطيوي.

كما شهد نفس البرنامج إطلاق حملة "نساء ورجال التعليم: شكرا أستاذي" لإعادة الاعتبار لمركزية نساء ورجال التعليم في المنظومة التعليمية والعلاقة بين المعلم والمتعلم، حيث تناولت كلمة لرئيس الجلسة جمال باخوش عضو قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح عرف فيها بالحملة  وأهدافها وحيثياتها ثم كلمة لممثلي الجهتين الشريكتين للحركة في هذه الحملة وهما الجامعة الوطنية لموظفي التعليم والكنفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ ليفتح الباب لارتسامات التلميذات والتلاميذ وآبائهم وأوليائهم ونساء ورجال التعليم من أجل التفاعل مع انطلاق هذه الحملة.

ومن المرتقب أن يتواصل مساء بندوة "السؤال اللغوي" من تأطير كل من الأستاذ علي الأربعين عضو المنسقية الوطنية للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية والأستاذ جمال باخوش أستاذ مبرز في اللغة العربية، ليختتم برنامج اليوم الأول بتوقيع كتاب "وترجل الحكيم" عن سيرة الراحل عبد الله بها من إنتاج حركة التوحيد والإصلاح، ليستأنف البرنامج في اليوم الموالي.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح تشارك هذه السنة في المعرض الدولي للكتاب والنشر في دورته24، وقد رفعت الحركة في هذه الدورة شعار : "القدس لفلسطين عاصمة.. والمعرفة وعي ومقاومة"، ويستمر المعرض من 8 فبراير 2018 إلى 19 منه.

الإصلاح

بعثت الرابطة المغربية للأمازيغية برقية تعزية إلى أسرة قيدوم العمل الأمازيغي المناضل إبراهيم أخياط الذي وافته المنية صباح أمس الأربعاء 7 فبراير 2018 في أحد مستشفيات الرباط بعد صراع مع مرض عضال.

وجاء في رسالة التعزية التي توصل موقع "الإصلاح" بنسخة منها أن المناضل إبراهيم أخياط التزم ودافع عن القضية الأمازيغية بنفس وحدوي وطني كبير.

كما تقدمت الرابطة المغربية الأمازيغية بأحر التعازي لكل أسرة الفقيد، ولعموم معارفه وأصدقائه، راجية من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع النبيئين والشهداء والصالحين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الإصلاح

أدلى المناضل عزيز هناوي؛ عضو الرابطة المغربية للأمازيغية بشهادته لموقع "الإصلاح" حول قيدوم العمل الأمازيغي المناضل إبراهيم أخياط خلال حضوره مراسيم تشييع جنازته أمس الأربعاء 7 فبراير إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بالرباط.

وقال هناوي عن المناضل إبراهيم أخياط الذي وافته المنية صباح أمس الأربعاء في أحد مستشفيات الرباط أنه هذا الرجل العلم في المجتمع المغربي والحركة الثقافية الوطنية المغربية عرف عنه مقاربة الأمازيغية مقاربة وطنية معقولة وعقلانية وهي التي جعلت منه علما ودليل ذلك هو حضور من كل الطيف الحقوقي والثقافي والفكري المغربي في جنازته. 

ودعا هناوي إلى السير وأن نسير على خطاه في أن خدمة الوطن في كل مناحي التنوع الثقافي والفكري والإديولوجي سائلا الله عز وجل له المغفرة وأن يتقبله في الصالحين ومقدما تعازيه لعائلته وإلى كل الشعب المغربي.

الإصلاح

أدلى الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح خلال حضوره لجنازة قيدوم العمل الأمازيغي المناضل إبراهيم أخياط في مراسيم تشييع جنازته بعد عصر أمس الأربعاء 7 فبراير 2017 حيث ووري جثمانه بمقبرة الشهداء بالرباط.

وأشاد شيخي بخصال الفقيد مؤكدا على أنه رجل وطني غيور ناضل وكافح من أجل وطن متعدد ومتنوع بعمقه الأمازيغي وبمختلف تكويناته وتلويناته. 

واستحضر رئيس الحركة الجمعية التي أسسها الفقيد المناضل إبراهيم أخياط رفقة عدد من المناضلين حيث كان هو المهد الذي أسس لحركية ثقافية ومدنية أمازيغية توجت بتحقيق عدد من المطالب.

وأشار شيخي أن قيدوم العمل الأمازيغي ظل وفيا لمبادئه وظلت علاقته بحركة التوحيد والإصلاح جيدة وهو من الوطنيين الذين تعاملو مع هذه القضية بحكمة وبتبصر، وسأل رئيس الحركة في نهاية تصريحه الله تعالى أن يرحم الفقيد رحمة واسعة.

الجدير بالذكر أنه سبق لوفد من حركة التوحيد والإصلاح يتكون من الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة والدكتور أحمد الريسوني عضو المكتب التنفيذي قبل سنتين أن قاما بزيارة أخوية للأستاذ إبراهيم أخياط مؤسس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي لعيادته والاطمئنان على ظروفه الصحية وتبادل وجهات النظر في عدد من القضايا الوطنية والمحطات التاريخية والتطورات التي يشهدها الحقل الثقافي والجمعوي الوطني.

الإصلاح

شاركت الرابطة المغربية للأمازيغية في تشييع جنازة قيدوم العمل الأمازيغي المناضل إبراهيم أخياط الذي وافته المنية أمس الأربعاء 7 فبراير 2018 بالرباط بعد صراع مع مرض عضال، حيث مثل الرابطة المغربية للأمازيغية في تشييع جثمان الراحل عضو مكتبها المناضل عزيز هناوي.

ووري جثمان الفقيد الثرى بمقبرة الشهداء بالرباط بعدما أقيمت عليه صلاة الجنازة بمسجد الشهداء بشارع المقاومة بالرباط حيث عرفت الجنازة حضور عدد من الشخصيات السياسية والمدنية والحقوقية أبرزهم الدكتور سعد الدين العثماني؛ رئيس الحكومة والأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح بالإضافة إلى عدد من المهتمين بالشأن الأمازيغي.

الإصلاح

شارك الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، في تشييع جنازة قيدوم العمل الأمازيغي المناضل إبراهيم أخياط بعد عصر اليوم الأربعاء 7 فبراير 2018 بمقبرة الشهداء بالرباط.
وصلى المشيعون صلاة الجنازة على الفقيد بمسجد الشهداء بشارع المقاومة بعد صلاة العصر ليدفن بمقبرة الشهداء على بعد أمتار من المسجد بشارع المقاومة بالرباط.
وعرفت الجنازة مشاركة عدد من المثقفين والحقوقيين والشخصيات المهتمة بالشأن الأمازيغي كما شارك عن الرابطة المغربية للأمازيغية عضو مكتبها المناضل عزيز هناوي.
DSCN1793
يذكر أن الأستاذ والمناضل الأمازيغي إبراهيم أخياط قيدوم العمل الأمازيغي قد وافته المنية صباح اليوم الأربعاء بمصحة أمل بمدينة الرباط، بعد معاناة طويلة مع المرض.
كما تجدر الإشارة إلى أن الأستاذ إبراهيم أخياط قيدوما للحركة الأمازيغية باعتباره أحد المساهمين الأساسيين في تأسيس أول نواة جمعوية تهتم بالأمازيغية وهي الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي وذلك سنة 1967، وقد أصدر عددا من المؤلفات أهمها: "ديوان تابرات"، و"لماذا الأمازيغية؟"، و"الامازيغية، هويتنا الوطنية"... وكان يشرف على إدارة مجلتي "أمود" و"تامونت"، كما سبق أن شغل عضوية المجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وسبق للجمعية أن أشرفت تحت رئاسته على ترجمة معاني القرآن الكريم للأمازيغية، وكذا السيرة النبوية الشريفة.
الإصلاح