الإثنين, 11 حزيران/يونيو 2018 13:59

ليلة القدر خير من ألف شهر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. يقول تعالي: " إنا أنزلناه في ليلة القدر "إنها تلك الليلة الموعودة التي سجلها الوجود كله في فرح وغبطة وابتهاج، هي ليلة اتصال الملأ الأعلى بالأرض، هي ليلة الحدث العظيم الذي لم تشهد الأرض مثله في عظمته في دلالته وأثاره في حياة البشرية، النصوص القرآنية تكاد ترف وهي تفيض بالنور الهادي الودود الساري المشرق في قرأن رب العزة والإجلال "إنا أنزلناه في ليلة مباركة" نور الملائكة والروح وهم في غدوهم ورواحهم طوال الليل وهم يستعرضون وفودهم ويتفقدون المؤمنين المرابطين و المعتكفين"تنزل الملائكة والروح فيها'فنور الوحي مع نور الملائكة مع نور الفجر ف'سلام هي حتى مطلع الفجر ".....

ليلة القدر هي ليلة العمر يبني مسار حياة  على ضوء القران الكريم هي ليلة المسؤولية كما سماها سيد قطب ليلة الأمانة والحجة.... هي ليلة اتصال الأرض بالسماء في التفاتة رحيمة من الرحمان الهادي لهذا المخلوق من عباده لبعث إنسان الرسالة والمسؤولية الذي جاء بعد اقرأ فتقرأ واقعك ومحيطك ورسالتك وأدوارك ومهامك ومطالبك في ليلة القدر

فتقرأ مناسكك وأحوالك باسم الله من عقل يبصر عن الله وفؤاد يدل على الله... "انه لذكر لك ولقومك ولسوف تسألون. "

هي خير من ألف شهر "ترتفع الأعمار إلى ما رفعها الله إليه " ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه اخلد إلى الأرض" الرفع من اختصاص الله وبمشيئته سبحانه يخفض من يشاء ويرفع من يشاء فهي ليلة التحول إلى الأحسن وسؤال الله بنيل الأبقى والأقوى والأنقى فنسال الله فيها العفو عما ضيعنا وعما قصرنا...  ونسال الله العفو من العطالة والبطالة و تضييع الأعمار فيما لا نفع فيه و نسال الله أن يرفع الأعمار والأعمال إلى مستوى التكريم الذي خصه لعباده المصلحين فهي ليلة الحظوظ أن يكون القادم خيرا من الآفل.

 "فيها يفرق كل أمر حكيم" هي أمور الله وأقدار الله تفرق فقيل حتى الحاج يكتب حجه والميت يكتب أجله  كل الأمور هنا توزع فتستقبل قدرك بطلب العفو فنحن منه واليه سلمنا أمورنا إليه صغيرها وكبيرها فتتحرى الليلة حضورا، دعاء استغفارا تبتلا دموعا هنا يكتب قدرك هنا يكتب مصيرك هنا تتنزل القضايا التفصيلية للعباد : قدر التوفيق قدر الخذلان..... فكم من لا قدر له يصبح له قدر وكم من له قدر يصبح بدونه..... الغفلة هنا محرمة الغضب هنا ممنوع فهي "سلام حتى مطلع الفجر " فلا نجاة إلا بسلوك طريق محمد صلى الله عليه وسلم ولا مسلك إلا بسننه ولا ربح إلا بدعائه سبحانه "فاكتبنا مع الشاهدين " "توفنا مسلمين".

جدد التطلع أعد تقديم ترشيحك لحمل الرسالة اطلب منح فرصة أخرى للفلاح فمازالت الروح في الحلقوم ارفع نفسك إلى مستوى لقبك "هو سماكم المسلمين " فعلى قدر الهمة تأتي العزائم ألح بالدعاء"اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا "حتى إذا صادفت الأنوار الثلاثة في ليلة العمر (نور الوحي ونور الملائكة ونور الفجر) أعطيت ما تريد بعد أن ترفع الملائكة تقريرك السنوي....

كل هذا التنزيل سلام من رب السلام في ليلة السلام إلى امة السلام إلى امة تحيتها سلام فلا تصبح لغة شفاه بل ترجمة قلوب فلا بغض ولا حقد ولا حسد ولا ضغينة ولا عداوة، إلى أمة لا يليق بها إلا السلام سلام القلوب سلام الظنون سلام العقول سلام الأنفس سلام الألسن لان الحرب سمة إبليس ولان السلام ترجمة قلوب صافية وعقول سليمة تنشد مطالب عالية..

هي ليلة القدر خير من ألف شهر نسال الله أن يبلغنا إياها وان يرزقنا اجر من قامها إيمانا واحتسابا وألا يجعلنا فيها من الغافلين فما انزله من خير تلك الليلة ( خير العلم والعمل والرزق والصحة والاطمئنان والإيمان والقران والفتح و صلاح الأولاد والحج والعمرة والنجاح و النصر وصلاة بالأقصى و...... ) إن يجعلنا فيه أوفر نصيب وما أنزله من فتنة (الشرك الخذلان المعصية الفقر المرض الهزيمة التقاعس  الفتور الجهل العقوق... )ألا يجعلنا فيه حظا ولا نصيبا.

امين